Monday, March 26, 2007

ملعون تغيير الفصول

اجازة

Labels: ,

Posted by S H E B A K at 1:21 PM



Saturday, March 24, 2007

التلتاشر

فى انتظار ايقاع سوديربرج المفتكس

Labels: ,

Posted by S H E B A K at 3:46 PM 3 comments



حمامات تانى


عندما تضطرك الظروف لقضاء حاجتك فى حقل مطل على شريط القطار
فانك بديهيا سوف تفكر ان تعطى و جهك للقطار حتى لا يرى ركاب القطار العابر مؤخرتك ...
لكننى ارى انه من الافضل ان تعطيهم مؤخرتك ... فلن يعرف احدا انها مؤخرتك (انت)!!


Labels: ,

Posted by S H E B A K at 3:14 PM 2 comments



Monday, March 19, 2007

عن السيميائى ...و الرزق على الله


ملحوظه مهمة : مجانين باولو كويلو يمتنعون ... و اللى عايز يشتم يشتم بأدب ... التدوينة دى مجرد رأى شخص بسيط فى اكثر روايات العالم مبيعا

اكتر من شخص نصحونى بقراءة كتاب ساحر الصحراء لباولو كويلو فى كتير منهم مجانين بيه جدا , لكن انا كالعادة عندى ديما فوبيا من الاعمال التى تشتهر بشكل مبالغ فية ... لكن بعد فترة قلت اخلى عندى دم و اجرب اقراها بقى و ابقى مثقف كدة و بفهم ... خصوصا اننى اصبحت احمل شنطة المثقفين الشهيرة بشكل دائم تقريبا
المهم ... جبت الكتاب ... و بدأت اول 50 صفحة و حسيت انى امام عمل لطيف ... حاجة كدة تدعو للتفاؤل و تشبة الى حد كبير حواديت الاطفال
شخص يترك حياتة كلها و يذهب للبحث عن اسطورتة الذاتية .. جميل !!
و فى طريقة يقابل علامات تدلة على كنزة ... بديع !!

لكن بعد شوية ....
نسى الكاتب تماما هذة العلامات (او ركنها على جنب شوية ) و ظهر شئ مبهم تماما يسمية روح العالم ... بس بقى ... خد عندك فى روح العالم دى للصبح ...بقت كل صفحة من الكتاب تحتوى على اتنين روح العالم على تلاتة اسطورة ذاتية ... على جملة فلسفية كدة افتكسها (عندما ترغب فى شئ يتأمر الكون كله ليسمح بتحقيق رغبتك ) ... مين قال كدة؟ !!! ... ايه الجملة دى ... حاجة تدعو للتفائل ... بس ساذجة جدا
الشاب راح اشتغل فى محل كريستال ليقرب من روح العالم و كان الكريستال يساعدة لتحقيق رغبتة ... بدأ يفهم اللغة العربية لانة يعرف روح العالم ... و سافر فى الصحراء و اخذ ينصت لصوت الصحراء ليتعرف على روح العالم ... قابل سيميائى اللى عندة برضة اسطورة ذاتية و عندة زمردة مكتوب عليها روح العالم و يبحث عن سر تحويل النحاس اللى ذهب ... و ناسى (بسلامته ) ان النحاس ليه اسطورة ذاتية برضة !!!

كم سخافة بقى و تكرار و حكم معلبة بشكل سمج ...

المهم جيت على نفسى و قلت لازم اكمل يمكن لما عم الشاب ده يوصل لاسطورتة هنكتشف حاجة تستدعى كل الحكمة التى حصل عليها طول الطريق ..و المرأه اللى تركها عشان يروح يجيب كنزة و يحقق اسطورتة ... ها ؟! ... ايه بقى ؟ ... بعد ما وصل ... و خلاص فاضل خمس صفحات كدة ... طلع الكنز كان فى بلده .. ماشى و ماله ... بس .. رجع ..و جاب الكنز !!! ... كنز فعلا !! ... دهب و كدة !!! ... نعم ؟!!! ... هو ده !!!! ... الفلوس ... الاخ ده كنزة فلوس ؟ ... هى دى الاسطورة ؟؟
جالى حالة من الشلل الرعاش و انا بقرا اخر سطور فى الكتاب .. البية بقى غنى ... طب ماهو كان غنى فى مرحلة ما فى نص الكتاب !!! ... بعد كل الحكمة دى و روح العالم و الاسطورة و البت اللى سابها عشان الاسطورة يطلع فلوس !!! ...

صحيح .. الفلوس هى كل حاجة

فكرة الرواية كويسة و الله ... و تلفت نظرك للقوة الكامنة داخلك ... و تدعوك للاندماج مع الطبيعة و محاولة فهمها ... بس للاسف بسذاجة ... الكاتب محاولش يقربنى من الاسرار اللى اكتشفها الشاب فى الصحراء او الكريستال ... الخ , هو فقط جعلنى اتعاطف مع محاولاتة و تضحياتة للوصول لأسطورته ... ليفاجئنى فى النهاية انها كنز مادى تمام ...لو كان وقف فى اى مرحلة من رحلتة و اعتبر ده كنزة يمكن كنت هقتنع اكتر ... و قال ايه فى اخر سطر بقى : جايلك يا فاطمة !!!!!!!!

معقول ده الكتاب اللى قلب الدنيا ووزع كام مليون نسخة و ترجم لكل لغات العالم !!!!!!!!!!
اعذروا جهلى الشديد ... يمكن انا مش قارئ جيد ...و لا ينفع انقد عمل ادبى ... بس ده رأيي ... اعتبرة رأى شخص تافه مالوش فيها :

بغض النظر عن ترجمة بهاء الطاهر ...الكتاب سخيف فعلا


Labels: ,

Posted by S H E B A K at 2:28 AM 35 comments



Friday, March 16, 2007

روجيعة السيديهات

Labels:

Posted by S H E B A K at 11:12 AM 8 comments



Wednesday, March 07, 2007

نياهاهاهاهاااا


اكتب اليكم الان و لذة الانتصار تملؤني ... قد (تتنيل ) العيشة لفترات طويلة لتأتيك لحظات النصر بشكل درامى يشبة دخله البطلة الشقراء ذات القوام الممشوق فى افلام المراهقين الامريكية (حركة بطيئة و شعر بيطير ... هارش الحركات دى ؟! .) ....
المهم ...
ركبت تاكسى من شوية بعد سهرة لطيفة و مروح البيت , و كان سواق التاكسى راجل كبير فى السن يلبس (ايس كاب ) حدسى يخبرنى انه (والله اعلم ) يلبسها كنوع من التدفئة فهى لا تبدو ( روشة ) علية تماما .. . يتحرك التاكسى (المهكع ) ببطء مزعج بينما يشغل تفكيرى موضع العداد السخيف الذى يأخذ المكان المتوقع لركبة اى راكب مهما كان طوله , و فكرت انه لولا ان السكه قصيرة لنزلت من التاكسى فى الحال , فانا قد نفذ صبرى من هذة العدادت عديمة القيمة ...اه و الله عديمة القيمة !!.. الا اذا كان هذا السواق التعس الذى يرتعش من البرد بجوارى يضع هذا العداد فى هذا المكان بالذات ليعكر صفو الركاب ... مش بعيد .. (نظرة بارتياب للعجوز .. يسعل السائق ) ... اه !!! .. يعملها الوغد !!
يصل التاكسى امام بيتى .. لم ياخذ الطريق سوى 4 دقائق خصوصا مع الشوارع الخالية ليلا ..
بس ياريس .. على جنب هنا
اخرج النقود .... 2.5 .. فل اوى
السائق : ناقص نص جنية كدة يا بيه
احرك راسى بهدوء فى اتجاهه رافعا الحاجب الشمال بتعبير يجمع ما بين التعجب و الاحتقار و الاستعداد لدفاع المستميت عن كل نصف جنية امتلكته يوما ... التعبير ده كنت اتمرنت علية لفترات طويله من قبل .. و الظاهر ان انهاردة يوم من الايام اللى يصعب ان يخونك ادائك فيها ..
ثم قلت : ليه ؟
فقال عم حسن ( لم اتعرف على اسم السائق لكن عارف لما تبص لواحد و تحس ان اسمه حسن ؟! .. عارف الشعور ده؟؟ ... اهو هو ده بالظبط )
المهم ...
قال سى حسن : احنا بلليل !!
و هنا تحديدا انطلقت الجملة العبقرية ... خليط مابين السخرية و الغضب و الاستعداد لدفاع المستميت عن كل نصف جنية امتلكته يوما ... يحضرنى هنا جملة على لسان توم هانكس فى فيلم (وصلتك رسالة بريدية الكترونية على بريدك الالكترونى ... ) حين قال موجها كلامة الى ميج رايان : (من الممكن ان امرر لك كل عباراتى الجارحة لتستخدميها و تصبحين وقحه و اتصرف انا بادب ... لكن احذرك من انك سوف تشعرين بالندم بعد ان تستخدمينها ) ... لكن الفارق هنا اننى لن اشعر بالندم ... ابدا ... الى الابد ... ماحييت ...........
المهم ...
قلت : ايوة .. ماهو عشان كدة اتنين جنية و نص .. مش اتنين جنيه !!! .. مش جنية و نص !!!
يسكت السائق.. ملقاش حاجة يقولها طبعا !!!
......
انزل من التاكسى ..
......
و ينطلق بالسائق
.....
.....

سيداتى انساتى سادتى ... و لدينا هنا فائز
نياهاهاهاهاهاهااااااااااااااااااا


Labels:

Posted by S H E B A K at 10:03 AM 21 comments