Monday, February 26, 2007

سيما سماعى


جربت (تسمع) فيلم بدون ان تشاهد الصورة؟ ... تجربة مثيرة على فكرة .. فى البداية حسيت انها هتكون مملة و مش كفاية السمع عشان تفهم كل تفاصيل الفيلم خصوصا انى من المهتمين بالصورة اكتر
بس جربت اعمل كدة مع فيلم احفظه عن ظهر قلب ... الموضوع مسلى جدا ... و أكتشفت حاجات جديدة خصوصا فى المزيكا اللى ساعات بتوه منى و انا بتفرج على الصورة ...
و فى ميزة تانية بالنسبة لموظفين المكاتب اللى زى حلاتى انك ممكن تعمل كدة و انت فى الشغل (و بتشتغل) و قاعد ضارب السماعات و عامل عم المنهمك
جرب تعمل الحكاية دى هنـــــا ...هتلاقى تقريبا اى فيلم تتخيلة


Labels: ,

Posted by S H E B A K at 6:23 PM



7 Comments

  1. Blogger قلم جاف posted at 9:05 PM  
    تاريخياً : كانت السينما تسمع بالفعل..

    ففي مرحلة ما قبل التليفزيون كانت الإذاعة تتولى نقل السينما والمسرح إلى المستمع المصري ، بصحبة تعليق بالطبع على المشاهد التي تقتضي ذلك..

    وأذكر أنه كان هناك برنامج في فجر الخميس تقريباً في البرنامج العام كان يذيع فيلماً استمعت له منذ عامين أو أكثر ولا أعرف إن كان مستمراً في الدورة الإذاعية الحالية أم لا..

    لكن المرة التي سمعت فيها فيلماً لم تكن ذات علاقة مباشرة بالإذاعة..

    تصادف أن الكشاف الصيني في بيتنا كان يلتقط - أيام ما كان بصحته - على الاف ام موجات من تليفزيونات أخرى مجاورة ، وبالفعل استمعت لتفاصيل فيلم ما حتى قرب نهايته ، عرض هذا الفيلم فيما بعد في التليفزيون وكنت الوحيد الذي يعرف تفاصيله! أي أنني سمعت الفيلم قبل أن أراه..

    الفيلم هو "طائر الليل الحزين" الذي كتبه وحيد حامد وأخرجه الراحل يحيى العلمي وقام ببطولته محمود عبد العزيز مع العملاقين الراحلين محمود مرسي وعادل أدهم..
  2. Blogger Sherif posted at 12:41 AM  
    أنا فعلاً سمعت أجزاء من أفلام عربية في البرنامج العام زي ما قلم بيقول، بابقى غالباً سايق بالليل و بالعب في مؤشر الرايو بالاقي فيلم.. فاكر إني سمعت "الزوجة الثانية" بهذه الطريقة، و المعلق بتاع الراديو بيتدخل و يقول لك هما بيعملوا ايه.. يعني مثلاً " سميرة فتحت الباب و أحمد دخل" أو "نادية ترقص في البار" و حاجات كده.

    اللي باعمله علطول هو إني أشوف الفيلم من غير صوت، و ده باعمله مع أفلام الأنيميشن زي ما علمونا عشان نركز في التحريك.

    إنما جامد السايت ده فشخ يا مان، ماتتصورش أنا كنت محتاجه ازاي (لغرض غير الاستماع للأفلام).
    متشكرين خالص يا بوب.

    شريف نجيب
  3. Anonymous nousha posted at 11:51 AM  
    That's a very nice idea.
    I will definitely try it.
    This will give the soundtrack a better role in illustrating the feelings of the movies.
  4. Blogger YouSy posted at 7:07 PM  
    tab eih howa el film ely seme3to ? :P
    so2al fodooly mesh aktar :)
  5. Blogger go3d posted at 11:43 PM  
    انا عملت كده تلت اربع مرات مع فيلم fight club
    انا شوفت الفيلم ده بتاع ميت مرة وقريت الرواية لما كنت بزهق من الأغانى كنت اشغل الفيلم واقعد اسمعه وانا على النت
    بجد فكرة جامدة فشخ
  6. Blogger REME posted at 12:16 AM  
    الفكرة حلوة
    الخيال حلو
    والموسيقى بتساعد انك تشوف صور غير
  7. Blogger askandarani posted at 10:53 PM  
    reminded me of "radio cinema"a radio show used to follow zaman. radio has its own magic for me, like the black and white films. does anyone remember 1000 leyla we leyal on el barnameg el 3am?

Post a Comment

« Home