Saturday, December 23, 2006

دنيــــا


هذة التدوينة لا تحتوى على (منغصات فرجة)




ألف الشوارع ... اتوة فى المدينة ... اضيع فى المواجع ... وفى دموعى الحزينة
و فى كل الشوارع ... لا ضاعت مواجع ... و لا هديت عيون ... و لا عاد اللى راجع

صوت الجميل منير يغنى هذة الكلمات على مزيكا متميزة و لقطات لتاكسى يحمل قلب و ثلاث سيدات يجوب شوارع القاهرة بشكل تسجيلى يشبة العشق .. وجوة الناس فى الشوارع المزدحمة و عيون الناس تتابع (حنان ترك) و هى تركب التاكسى و سيدتان يتعجبان من ان سائقة التاكسى (عايدة رياض) هى سيدة.. هذا فى احد اجمل مشاهد فيلم (دنيا)


كنت قرأت عن الفيلم و سمعت ال sound track العبقرى اللى عملى شوية علامات استفهام عن قصة الفيلم ... و كنت سمعت انه سوف يمنع من العرض بسبب تعرضة لقضية الختان المثيرة للجدل ... و اتهام البعض بان المخرجة اللبنانية المقيمة فى باريس (جوسلين صعب) تسئ لمصر !!! .. لكن بالصدفة اكتشفت انه نزل .. و بدون اى دعاية تقريبا


فى حالة كدة من التردد بتجيلى لما منير يعمل عمل جديد لانى ببساطة مش بعرف اقول رأيي بموضوعية .. و بيعجبنى ايا كان , كنت متوقع ان يكون اداء منير سئ فهو ليس ممثلا.. و فيلم بطولتة حاجة كبيرة !!! ... لكن تمثيلة جاء معقولا جدا و مناسبا للفيلم (مش شرط يكون رأيي ده موضوعى بقى)





الفيلم جيد و تجربة مهمة جدا ... المخرجة جوسلين صعب متميزة و لها طابع اوربى فى الاخراج و ده جديد على السينما التجارية فى مصر ... هو اقرب الى الافلام المستقلة التى تتمتلئ بروح التجريب ... حركة كاميرا جريئة حرة ... لقطات تسجيلية غاية فى الجمال لشوارع القاهرة و الوجوة العابرة فى الشوارع.. كيف يتهموا المخرجة بالاساءة لمصر و هى تصورها بكل هذا الاعجاب ؟ .. ان كنت من عشاق (وسط البلد) فى القاهرة سوف تعرف ما اقصدة عندما تشاهد الفيلم .. اختيارات اماكن التصوير فى الفيلم جيدة الى جانب اماكن التصوير الخاصة جدا التى اختارتها المخرجة مثل سطوح عمارة يحمل لافتة تجلس البطلة بين الاعمدة المعدنية التى تحملها ... تكوين الكادرات و الـ (art work) ايضا مبهر و غير مألوف


بالرغم من اعجابى بالاخراج الا انى مش معجب الى حد كبير بالسيناريو الذى كتبتة جوسلين ايضا ... الفيلم يطرح مشكلة ختان الاناث فى مصر و وعلاقة المرأة العربية بجسدها ورغباتها الجنسية الا انها تطرح الى جوار هذا الموضوع مجموعة من القضايا و الافكار (كلها تدور حول نفس الموضوع او اشياء متقاربة ماقولناش حاجة) لكن اعتقد انها عملت نوع من الزخم فى الفيلم : حرية الابداع – الصوفية – حرية الجنس – فنون الامتاع الجسدى – الرقابة على الادب – الرقص الشرقى و الرقص الحديث .. كما لو ان الكاتبة تريد ان تضع كل افكارها و تدافع عن حرية المراة و الى جانبها كل الحريات فى فيلم واحد .. فجعلك هذا مشتت بكم الافكار التى طرحت ... بينما انت تعانى بشكل كبير لتحل طلاسم الشخصيات !! .. لا اعلم لماذا احاطت الكاتبة ابطال فيلمها بكل هذا الغموض ... لقد قامت برسم شخصيات غير مألوفة و شخصيات عادية ممتازة لكنها لم تقدم المعلومات الكافية عن هذة الشخصيات .. انا شخصيا عن نفسى خرجت من الفيلم و انا لا اعلم من هى (سوسن بدر) فى احداث الفيلم برغم من انى اعلم انها شخصية مؤثرة الا انى مقدرتش اكون فكرة كاملة عنها .. اما (عايدة رياض)سائقة التاكسى فقد عرفت علاقتها بدنيا بشئ من التخمين قرب نهاية احداث الفيلم .. حتى منير وهو البطل الثانى بعد دنيا تشعر انك محتاج لبعض المعلومات عنة لم تكتمل حتى بنهاية الفيلم !!!! ... من وجهه نظرى ان الافكار المطروحة فى الفيلم جائت على حساب الدراما و تعريفنا بالشخصيات بشكل كافى ... سيناريو يجعلك تشعر انه (فيلم مثقفين) بالرغم من ان القضية المطروحة الاساسية و هى الختان هى مشكلة الناس البسطاء ...


بالفيلم مشهد مرعب بحق... بالرغم من انه مؤذى للمشاعر الا انه فى صميم الفكرة و المشاعر التى تريدك المخرجة ان تحملها معك و انت خارج من الفيلم , لن اتكلم عن المشهد فانت لن تخطئة
لم يعجبنى مشهد المحاضرة المطولة للرقص التى يقدمها وليد عونى فى الفيلم ..

المزيكا اكثر من رائعة من اجمل موسيقى الافلام العربية حتى الان و الاغانى طبعا بصوت منير مش محتاجة كلام ... أغنية (علشان يشبهلك) جميلة بشكل مبهر و انا احبها من قبل ان اشاهد الفيلم و كنت انتظر ان اشاهدة لاعرف (من هو الذى تشبهله ؟!!) ... لكن لاسف دة مش واضح فى الفيلم (احم ... spoiler ولا ايه ؟ )

و اخيرا .... الفيلم جيد جدا .. ولازم تشوفه ...

اسمع علشان يشبهلك

كان نفسى انورلك قمرى , اعملك بايديا الشاى

احكيلك باليل حكياتى و اغنى لعنيكى بناى


Labels:

Posted by S H E B A K at 2:17 PM 16 comments



Sunday, December 17, 2006

لطيفة بـ(نص جو) سلمى

pic_45437062_latifa010




بعد اختفاء طويل يعود العبقرى زياد الرحبانى للنشاط , فى خلال الاسبوع الماضى امطرنى الانترنت بعدد من ظهورات زياد فهو هنا يكتب مقالات دورية لجريدة الاخبار *اللبنانية يتكلم بها عن السياسة بأسلوبة السريالى العظيم و هنا يعزف على البيانو بحفلة جاز لايف له بنادى جاز ببيروت (بالصوت و الصورة من مدونة bloggingbeirut)
و أخيرا صدور (بنص الجو ) اولى اغنيات ألبوم لطيفةالذى يشارك به زياد بالكتابة و التلحين (و المداخلات الغنائية بصوتة الغليظ كالعادة) , بعد الاستماع للاغنية كان تعليقى و تعليق جماعة مريدى زياد الرباعية :(فينك ياسلمى!!) , الاغنية زيادية جدا لكن صوت لطيفة(مع احترامى) غريب على الجو جدا فهى تحاول ان تطرب بينما الاغنية تحتاج فقط ... مش عارف ... سلمى !!!
حتى الان الموضوع عادى .. مفيش مشاكل .. تجربة ظريفة .. لكن بالصدفة وقع تحت ايدى موقع لطيفة ... صفحة الدخول تحمل صورة للطيفة مع المعلم :)
بالداخل خبر عن الاغنية ... ("بنص الجو" أغنية ضد ظلام الغرف.. والعقول!)و قد ايه الاغنية بتحارب شوية حاجات كتير كدة و بتساند حبة حاجات مش بطالة برضة !!! ...
مع انى محستش كدة خالص من الاغنية .. بس ماشى
الملفت بقى و اللى يخليك تشك فى اسباب تعاون لطيفة مع زياد .. ان الخبر مكتظ بمجموعة من الاسماء الشهيرة من الواضح ان لطيفة تتفشخر بهم( لانهم بيفهموا او تعتقد لطيفة انهم بيفهموا ) : زياد الرحبانى - يوسف شاهين - منصور رحباني - سعيد الماروق (مخرج الكليب!!)


المهم ..فوكك ... ايا كانت اسباب التعاون انا بشكر الظروف اللى سمحتلنا نشوف زياد بعد غياب
أستمع للاغنية و شاهد الكليب



powered by ODEO

تصحيح*

Labels:

Posted by S H E B A K at 12:08 PM 20 comments