Sunday, November 13, 2005

انتحار


.
بغض النظر عن المنظور الدينى للموضوع...
و ان كانت هذة الجمله غير مناسبة تماما لشخص مقدم على هذة الفعلة التى يراها كل من يملك بعض الحكمة انها حمقاء , فالمنظور الدينى هنا لا يمكن تجاهلة بالنسبة لهذا الشخص الموشك على محاكمة يجمع هيئة المحلفين بها انه مذنب تماما
لكن و أكرر ... بغض النظر عن المنظور الدينى و بغض النظر طبعا عن حكمة كل من يمتلك بعض الحكمة و يدعى حماقة الفكرة , الا اننى أعتبرالانتحار فكرة منطقيه جدا (منعت يدى بصعوبة ان اكتب كلمة اخرى بدلا من جدا تكون اكثرا تعبيرا ... لعن الله الحياء)
نعم فكرة منطقية جدا و دعنى أثبت لك , عندما ينتحر المرء يصبح بطلا و يتذكر الناس كلامة و تصرفاته على انها كانت دائما تعنى شيئا , مثل عباس ابن فرناس الذى يتذكرة الجميع بانه اول من حاول الطيران مع انه و ببساطة (ياجدعان) كان ينتحر .. و فعلها البطل لهذا يتذكرة العالم ... ايضا
كيرت كوبين مغنى و عازف الجيتار و مؤلف اغانى فريق Nirvana , و هو يعتبر من أعظم الموسيقيين و المنتحريين فى العالم , و رغم عبقرية هذا الشخص الا ان انتحارة هو الذى جعل منه أسطورة




.

تقول الاحصائيات ان أكبر نسبة للانتحار هى بين الشباب الاوربى بسبب الفراغ و الرفاهيه ( و الهايفة ) .. رغم احترامى لاسباب انتحار هؤلاء الشبان مكتظى الجيوب الا انهم لم يصلوا لما يسمى بالانتحار المثالى الذى يجب ان تقوم به و انت فى قمة سعادتك و اكثر اقترابا لتحقيق اهدافك , هذا الانتحار المثالى هو ليس اكتئاب او كرة للعالم بل بالعكس هو اشبه باعتزال لاعب كرة و هو فى قمة تألقة , لهذا فانك كى تنتحر بشكل مثالى يجب ان تكون سعيدا , راضيا عن نفسك مستعدا فى هذا الوقت ان تنهى حياتك بمنتهى الرضا , و التوقيت هنا مهم ... فبادر صديقى المنتحر على ان يكون هذا فى سن شبابك ..فما بعد هذا السن تمتلئ حياتك بالتعقيدات و المسئوليات و انتحارك فى هذا السن يصبح تنصل من المسئولية (بيعه يعنى) و قد تصحبك بعض اللعنات الى مثواك الاخير و هو اخر ما تتمناه , بينما سن الشيخوخة فهو غير مناسب بالمرة فما دمت انتظرت الى هذا السن فلتكمل السنوات الباقيه فى عمرك لترى كيف يكون الموت بشكل طبيعى فهو أحساس نادر لم يتسنى لشخص ان اجتازة ليحكى للأخرين عنة
و لتأخذ منى هذة النصيحة : لا تنتحر (ابدا) بعد ازمة عاطفية او مشاجرة مع رئيسك فى العمل مثلا , او ضياع دبدوبك المفضل , فهذا اما يجعل منك ضعيفا او فاشلا
و اخيرا صديقى المنتحر صديقتى المنتحرة ... لا تنسى رسالة انتحارك فهى اخر ما يتذكرك العالم به ... فلتجعلها بليغة , فان كنت لا تجيد الكلمات فلتستخدم أشهر رسالة انتحار فى العالم و هى رغم بساطتها الا انها معبر بشكل ممتاز عن حالة شخص عميق لكنه مشمئز بشدة لدرجة انه يكره ان يترك رسالة للعالم وهى ...FUCK THE WORLD
بينما اطرح هذة الافكار فى احد جلساتنا التى يغلب عليها الوصول لـ (الحقيقة المطلقة) يبادر صديق سمج بقول : ما دمت مقتنع الى هذا الحد فلماذا لم تحاول ولو لمرة واحدة ؟
التوقيييييت سيدى الفاضل , التوقيت ... اين السعادة و الرضا عن النفس ؟؟
و اخيرا ... اتمنى لكم انتحارا سعيدا
وداعا ...



.



Posted by S H E B A K at 2:20 AM



21 Comments

  1. Blogger Ghada posted at 11:29 AM  
    أهاهاهاها

    رغم إني برضو مبقدرش أقول ده بصراحه قدام نفسي أو قدام حد لأسباب دينية أو عقلانية أو غيرها إلا إني في صميم نفسي بعتقد إن الانتحار فكره جيدة

    وزي مانت قلت، ليس شرطاً أن يكون نابعاً من يأس أو فشل أو حزن، بل على العكس

    لكنه بالتأكيد اختيار أناني جداً
  2. Blogger Guevara posted at 2:05 PM  
    الله يخرب بيت الحقيقة المطلقة اللي حتودينا في داهية

    إهمد بقى
  3. Blogger mindonna posted at 3:11 PM  
    خسارة ، الطقية كانت عاجباني
    :)

    ايه الحكاية مع الناس اليومين دول ، كل ما أقابل حد يقولي انتحار انتحار
    حتي هنا انتحار

    ولا قصيدة المنتحرون(نفسي أقول عليها هبلة) بتاع وديع سعادة

    و ألبير كامو اللي كان بيدعو للإنتحار بفلسفته العبثية و هو الوحيد فيهم اللي منتحرش

    كلام عبيط

    برغم ان تمني الموت ده وارد كتير ،إلا ان فكرة الإنتحار دي مهينة و سخيفة جدا
  4. Blogger wa7ed mn masr posted at 4:49 PM  
    الدنيا أوضة كبيرة للإنتظار
    فيها إبن أدم زيه زى الحمار
    الهم واحد و الملل مشترك
    و مفيش حمار بيحاول الإنتحار
    عجبى

    العبقرى صلاح جاهين كان بيقول إن مفيش حمار بيحاول الإنتحار ، تفتكر يبقى المفروض مين اللى يحاول؟؟
  5. Blogger 7ader posted at 7:46 PM  
    حاول تنتحر
    وساعتها بس
    وانت بس وده اجمل حاجه في الموضوع
    حتعرف السر
    هو الانتحار فكره حلوه
    ولا فكره مش ولابد
  6. Blogger Solo posted at 7:48 PM  
    بينى و بينك يا عماد حكاية الانتحار دى عايزة راجل
    لا مؤاخذة يا ميندوننا
  7. Blogger Pianist posted at 2:12 PM  
    المشكلة في الشجاعة يا عماد
    انا مثلا نفسي اعملها بس ماعنديش الشجاعة الكافية اني انهي حياتي في لحظة معينة اكيد اللحظة دي جميلة واد ايه حميمية اوي بس صعبة جدا
    mindonna:
    قصيدة المنتحرون قصيدة عبقرية صعب جدا تكون هبلة
    والفلسفة العبثية عمرها ماكنت شيء عبيط البير كامو ده عبقري وفلسفته لسه لحد انهاردة مؤثرة ومهمة
    ارجو بس انك ترجعي تقريه من جديد بوجهة نظر مختلفة شوية بعيدا عن الموروثات الدينية
  8. Blogger El Masry posted at 2:27 PM  
    عزيزى عماد...

    اتمنى لك السعاده الت لا تجعلك تفكر فى مغادره هذا الجانب من العالم ابدا

    اخوك

    انا موش سعيد
  9. Blogger mindonna posted at 9:08 PM  
    سولو : أوك انا مش راجل

    ورينا شطارتك انت بقي ، مش انت راجل ؟
    :p

    بيانست : لا موروثات دينية و لا حاجة
    انا حتي لو مكنتش مسلمة كنت هعتبر ألبير كامو راجل أفاق أقواله غير أفعاله (دا حتي جايزة نوبل مصدق خدها و متنازلش عنها علي أساس ان كل شيء عبث)
    و كنت هكتشف ان الإنتحار أفعال الجبناء الذين لم يحتملوا قذارة الحياة و قرروا الهروب بدلا من المواجهة
    باختصار
    الراجل هو اللي يعيش ، مش اللي ينتحر
  10. Blogger Zeryab posted at 4:34 AM  
    عايز تنتحر وتسيبنى يا جبااان...إهى ء ..إهىءء
  11. Blogger Solo posted at 7:08 AM  
    mindonna:
    دا بدل ما تقوليلى ربنا يطول فى عمرك
    تقوليلى ورينا شطارتك .... اخص ... لما ميندوننا تقول كده ييقى فعلا الحياة عبث
    على فكرة عايز أقولك حاجة ألبير كامو مات صغير (47 سنة) و على غفلة فى حادثة عربية .... غير ان فى كلامه كله كان بيسيب الانتحار كحل أخير محتمل .... انما ماكنش بيشجع عليه خالص
    الرد اللى قاله ده كان على سبيل التهكم من الصحفى اللى سأله
    و كان بيقول طالما مفيش فايده و العبث محاوطنا من كل حته .... لازم نحلقله و نعيش الحياة باستمتاع بس من غير أى هدف
    عايز أقولك يا ميندوننا ان ألبير على العكس كان بيحرض على مواصلة الحياة (لأسباب كتيره و من وجهة نظر تانية خالص) و قال انها فرصة ممكن الواحد يستغلها انما لو مش قادر .... فالانتحار حل مناسب لحالته
  12. Blogger S H E B A K posted at 3:20 PM  
    ghada
    هو ممكن يكون انانى لو فى حد فعلا محاتجلك فى الدنيا

    guevara
    طب وحياتك مانتا شايفها تانى

    mindonna
    الموضوع ابسط من كدة يافندم
    ماتنكريش ان الانتحار يصنع من الشخص العادى بطل
    والفكرة اللى انا باقولها ان الانتحار المثالى انك تاخد القرار بمنتهى السعاة و الرضى و تقرر انك تنهى حياتك دلوقتى طبعا ده لو عندك الشجاعة انك تعمل كدة ... و لو انت اصلا قادر ترضى عن حياتك ... يعنى تقريبا شبه مستحيل
    و اعتقد باين من الكلام و الصورة انى مقدرش اعملها
    اما البير كامى كان يقول انك عندما تؤمن بشئ معين فهذا يعنى انك انتحرت
    وهو لا يفضل ان يؤمن باى شئ ... فهو لا يفضل النتحار
    على العموم أعجبنى حماسك لمعرضة الفكرة

    pianist
    المنتحرون جامدة ياعم

    solo
    هيا بصراحة عايزة اكتر من راجل

    zeryab
    لا يا فندم مش هاسيبك هانعمل ان شاء الله انتحار جماعى و فى وجبة للاطفال كمان

    wa7ed mn masr
    العبقرى صلاح جاهين (على حد علمى) حاول الانتحار و لحقوه

    el masry
    شكرا يا بييه ... انا قاعد فى هذا الجانب لحد ما يلاقولى مكان فى جانب تانى
  13. Blogger mindonna posted at 4:08 PM  
    سولو أنا كنت بهذر
    لو الهذار كان سخيف معلش:)

    الله يخليك ..الحياة عمرها ما هتكون عبث
    احنا بس اللي ممكن نكون عبث:)

    صباح الإنتحار يا عماد:)
  14. Blogger La brize posted at 6:19 PM  
    طب ماهو ممكن تكون زى ابو لهب مثلا والناس فكراك و بتحكى عليك طول الوقت
    ..ومش لازم يعنى تكون فى اوج العظمه عشان تنتحر حتى اسأل روميو
  15. Blogger Solo posted at 7:47 AM  
    mindonna
    هذار سخيف ايه بس يا قمر
    عيب عليكى
    هو ألبير كامو اللى غالى عليا حبتين بس
    اذكروا محاسن موتاكم
  16. Blogger Eman M posted at 4:09 PM  
    "عباس ابن فرناس الذى يتذكرة الجميع بانه اول من حاول الطيران مع انه و ببساطة (ياجدعان) كان ينتحر"

    لأ لأ لأ .. كله إلا دة .. ما كانش بينتحر، كان بيحاول يجرب حاجة معظم الناس عايزة تجربها
    زرياب كتب عن الموضوع دة
    http://zeryab.blogspot.com/2005/11/blog-post.html
  17. Anonymous Anonymous posted at 4:27 PM  
    اللى انتا بتقولو دا قمه الجنان يعنى انا مثلا حاولت انتحر اكتر من عشرين مره جربت كل الطرق بس بكون قرربت مالنهايه وكل مره موش بلاقى من كل حواليا الا الاحتقار ومحدش ابدان بيسال هيا عملت كدا ليه ولا هيا حاسسه بايه ولا مره حسيت انى بطله وكمان انتا عاوز الواحد لما يكون نفسه يموت بجد مينتحرش ولما يكون فرحان ينتحر دانتا قلبت قوانين الكون
    فراشه
  18. Blogger Rose posted at 7:36 PM  
    هو انا ممكن اقول حاجة ومحدش يقول عليا بايخة؟ عباس ابن فرناس لما حاول يطير مماتش زي ما معظم الناس فاكرة دا بس رجليه اتكسروا وعاش باقي حياته قعيد
    وبعدين بقى هو ربنا اصلا حرم الانتحار وخلى عقابه النار لانه سهل جدا واي حد ممكن يعمله في لحظة سواء كانت لحظة ياس او احباط او غضب، بس لو دا مش حرام تفتكر كان هيتبقى بشر على الارض؟
  19. Blogger yara posted at 3:33 AM  
    على فكرة انا حاولت الانتحار قبل كده عارف ايه اللى حصل انا بس بصيت لشكل عروقى ماقدرتش الموضوع موضوع تمسك بالحياة دى غريزة
  20. Anonymous ntali posted at 2:19 AM  
    قال رضينا بالهم,والهم مش راضي فينا. يعني بتركب على عقلكو انو اللي بينتحر بدو يصير بطل. الناس بدها تحكي يوم يومين او شهر شهرين وبعدين بينسوا. اللي بفكلر ينتحر هاد اكبر دليل على الياس والوحده والضياع .
  21. Anonymous Nano posted at 9:36 PM  
    بصراحة في واحد من عيلتنا من زمان انتحر, و من وقتها ما حدا بيذكروا ابدا حتى ولادو بيخجلو فيه,و لما الناس بيقولو فلان من عيلتكم انتحر منقلو ما هو كان مريض نفسي و بآخر ايامو صار مجنون و المجنون مرفوع عنو القلم.
    فلا تقلي شهرة و لا تقلي الناس بتتذكرك و بتتذكر كلامك و بتصير هيك و هيك لانو غالبا الي عم بصير هو العكس و انا عم احكي على امور شفتها مو على توقعات و على كل الاحوال الواحد بس ينتحر رح يكون بجهنم فمو مهم شو الناس رح يقولو عليه

Post a Comment

« Home