Monday, September 11, 2006

اشكرك بشدة


مدعى السعادة و التفاؤل ...
انا اعلم ما تتمناه حقا كل ليلة ...
لهذا ...
احتفظ دائما بورقة مطوية بجيبك مكتوب بها ( اشكرك بشدة )
فانت لا تعلم متى يفاجئك احد المارة بالشارع و يطعنك بحقنة فارغة بأحد الاوردة النافرة فى عنقك ...
فلن يتسنى لك شكره


Posted by S H E B A K at 2:38 PM



8 Comments

  1. Blogger Mai Mohamed Rizk posted at 2:44 AM  
    ده لو مدعي! تايب و لو كان من النوع المتفاءل فعلا, يعمل ايه؟ يكتب أيه في الورقة؟ و بعدين أيه وجه الإرتباط بين السعادة و التفاؤل؟ منا ممكن اكون مش سعيدة لكن عندي تفاؤل, عندي أمل في بكره. مدونةجميلة بالمناسبة. أنت فعلا موهوب. :)
  2. Blogger sha3'af posted at 11:19 PM  
    ههههههههه
    كانت واحدة زميلتي و احنا صغيرين بتقترح اقتراح مشابة ، تكتب ورقة و تحطها في جيبها عشان لو حصلتلها حادثة عربية و لا حاجة ، و تكتب في الورقة " أنا مسمحاك " ........

    لما بافكر دلوقتي بلاقي انها ممكن تكون رغبة دفينة في الانتحار


    شباك :
    أشكرك بشدة
  3. Blogger Gbalawy posted at 1:28 AM  
    بقالى 20 سنه ماشى فى الشارع والورقه فى جيبى

    ياترى لسه فى أمل؟هههههه

    انت فعلا رائع



    تحياتى
  4. Blogger citizenRagb posted at 11:14 PM  
    مم
    مممممممم
    مممممممممم


    اشكرك بشده
  5. Blogger doha posted at 9:08 AM  
    نحتفظ دائما بأوراق عدّة في جيوبنا.ولكنّهاصامتة معظم الأوقات

    و عندما تحين السّاعة،تتحرّر كبركان ثائر
  6. Blogger الوردة السوداء posted at 11:36 PM  
    طبعا أنا اول مرة ازور مدونتك
    وواضح انها حلوة
    لمنى احب اعلقلك على اخر بوست
    واقولك
    انى خلاص
    حرقت كل اوراقى
  7. Blogger locaa posted at 7:26 AM  
    ليس كل ما يتمناه المرء يدركه... جمله دمها تقيل

    بس ياريت ألاقى الأستاذ ابو حقنه

    والله حابوس ايده

    مدونه رائعه
  8. Anonymous Anonymous posted at 10:52 PM  
    إذا كنت أنت هذا المدّعي فسوف أترك لك لوحة إعلانية بدلا من " هانيه تتجوزيني " أكتب فيها " شباك أنقذت العالم من وغد " أشكرك

Post a Comment

« Home