Monday, July 04, 2005

!! صحيت النهارده من غير مناخير

صراخ أمى : أصحى بقى ... الساعه بقت 11
!أفتح عينى ... يوم تانى ؟
الساعة 11... شغلى يبدأ الساعة 10
!أقوم مخمورا ... فى حاجة ناقصه

الحمام... الفوطة
الصابونة ... المياه
!!فى حاجة ناقصة
...أغسل وجهى
...المراه
!!!أستنى
مناخيرى فين ؟؟؟
عينتين ... حاجبين كثيفين
... و دنين ... فم
مناخيرى فين ؟؟؟
تأثير النوم ؟... يمكن

...النظارة
بتثبت
ظريف أن تعرف أن نظارتك
ممكن تثبت على ودانك دون مناخير

الثلاجة ... مياه ساقعة
الكمبيوتر ... نو كونيكشن
فى حاجه ناقصه
أحسس فلا أجد مناخيرى

الأسانسير ... محمد البواب
مش هاسلم
صباح الخير
صباح النور
...ماخدش باله
نسيتها فين ...؟؟
عند صديقى اللى كنت بساعدة
فى مشروع تخرجه حتى الفجر ؟

...الشارع
نسيتها فى الحفله التى كانت قبلها ؟
يمكن اديتها لصديقتها التى قابلتها صدفه
و لم أستطيع حتى ان أسألها :هى عامله ايه ؟
بدأت أفتقدها

تاكسى ... فرو ودباديب على التابلوه
أسلم ولا ايه ؟
...السلام عليكم
لا يرد
يمكن نسيتها فى البيت قبل الحفله
أو فى الشغل قبل البيت ؟
على الترام لو سمحت
ينظر ثم يبتسم
...كده أكيد بقى
! انا من غير مناخير

الشغل ... السكرتيرة
عم نعيم ... القهوه
!!... المدير
لسه جاى دلوقتى ؟؟
أبتسم أبتسامتى البلهاء
أتساءل كيف كانت الأبتسامه
من غير مناخيرى
هل كانت بلهاء كفايه ؟

مكتبى ... ادوب فوتوشوب
فلاش أم أكس ... فيروز
....صباح و مسا
ابحث على المكتب
فى الأدراج
....تليفون
الو ... ازيك ياواد ..
ايه ... لقيتها ؟
هى ايه ؟؟؟
لا ولا حاجة
مالك مخنف ليه ؟؟
لا .. البرد المعتاد

...أتساءل
هو انا نسيت مناخيرى فى حته
ولا انا أصلا من غير مناخير
؟؟؟


أقتباس من قصيدة لفؤاد قاعود
سمعتها من صديق
أسف ... لا أتذكرها تحديدا
_______________________________
:تعديل
بعد الأتصال بصديقى باحثا عن قصيدة فؤاد قاعود التى لم أكن أتذكرها جيدا
صاحبى راح مشوار
رجع من غير مناخيره
...قلت له يا جدع
مناخيرك فين ؟
...قالى: أسكت
طول عمرى من غير مناخير
فؤاد قاعود

Posted by S H E B A K at 1:39 PM



8 Comments

  1. Anonymous Alaa posted at 3:04 PM  
    كان في قصة مشابهة لواحد من الأدباء الروس مش فاكر مين فيهم

    يمكن جوجول
  2. Blogger S H E B A K posted at 3:11 PM  
    انا متأكد مقتبسها
    بس للأسف مش فاكر المصدر
    الزهايمر بقى ... بعيد عنك
    :-)
  3. Anonymous Alaa posted at 8:37 PM  
    yep it is gogol http://en.wikipedia.org/wiki/The_Nose

    too bad the text is not available online

    it is a very good short story.
  4. Blogger S H E B A K posted at 12:03 PM  
    أشكرك ياعلاء على أهتمامك
    بس انا مستغرب ازاى كاتب روسى فى القرن ال19
    ممكن يكيب فكرة زى دى , يعنى ..الفتره دى الأدب كان فى شكل كلاسيكى أوى
    على كل حال أنا لم أسمع به من قبل
    لكن أكيد هتكون جديرة بالقراءة
  5. Blogger Guevara posted at 9:00 AM  
    اانا بقى افتكرت كافكا في روايته (المسخ) كابوس إنك تصحى من النوم فاقد حاجة بس بطل حدوتك يحمد ربنا و يبوس إيده وش و ضهر انها جت على مناخيره .. دوكها بقى صحي لقى نفسه صرصار
  6. Blogger mostafa posted at 8:32 AM  
    صحيت النهارده من غير مناخير؟
    النهارده بس؟؟؟؟؟؟؟؟
    غريبه
    في مثل عندنا في الصعيد بيقول انت ما بتشمش؟
    يعني بيتقال للي مش شايف عيوبه وانا متأكد إن ما فيش حد في مصر عنده مناخير
  7. Anonymous ghada posted at 1:11 AM  
    عندك حق يا درش مفيش حد في مصر عنده مناخير lol
    اللي أنا عرفته من الحدوته دي انك شخصية متردده يا عماد ، صح ولا لا؟؟
    صباح ومسا؟ ايه الاختيارات الصباحيه الفظيعه دي.... يسعد صباحك برضو حلوة
    مين فؤاد قعود ؟؟
  8. Blogger S H E B A K posted at 5:24 PM  
    متردد بس ؟
    دانا متردد و متقلب و جوزائى و حاجة نيله
    :-)
    المهم .. فؤاد قاعود ده بقى يافندم شاعر عاميه معاصر غاوى يختفى عن الأضواء .
    وهو شاعر تحفة ليه أفكارة و أسلوبة
    و يمكن يكون أحسن من صلاح جاهين نفسة

Post a Comment

« Home