Wednesday, May 18, 2005

...سترتى


أخرج هذة الأيام من سترتى التى أحببت البقاء داخلها لمدة سنوات
هذة السترة التى لا أذكر اليوم الذى أشتريتها فيه بالتحديد
:لكننى أذكر أنه كان معى شخص أو أكثر يرددون بشكل يشبه الهتاف
حلو الجاكته دى ... أشتريها ... دى موضه-
!بس مش لايقه على أوى_
مش مهم .... ماهو كولنا لابسين ذيها أهوه-
أخرج لأحارب خوفى من التفكير فى أشياء و تجريب أشياء أخرى
تصورت أننى سوف أكون وحيدا اذا تخليت عن هذة السترة
فبداخلها أجد جميع المسكرات التى طالما أشعرتنى بعدم الوحدة
بداخلها كنت أشعر كأننى واحد من القطيع ليس مطلوب منى أتخاذ أى قرارات
فقط الإنصياع لأوامر الراعى و الإستمتاع بالألعاب التى يمارسها القطيع
لا أعتقد أن قرار التخلى عن هذة السترة كان نابع من شجاعة
أو حنين للماضى الملئ بالشك و الوحدة
....و لكنها بليت
كم حزنت عليها عندما تمزقت خلال نزولى من أحد ألعاب ملاهى القاهرة المشهورة
...و أذكر أنه كان معى نفس الشخص الذى نصحنى بشراءها لكنه لم يلاحظ
بل أنا الذى حاولت جهدى كى أخفى هذا المزق
أخرج هذة الأيام و كلى أشتياق لشكى وأفكارى.... ووحدتى
رغم انه يلح على بين الحين و الأخر و بشكل يشبه النداء الغريزى
و برغم تغير الطقس و دخول فصل الصيف
أن أشترى............. سترة أخرى

Posted by S H E B A K at 1:27 PM



2 Comments

  1. Blogger worood posted at 3:50 PM  
    لك سترة ولي صحراء !
    من المبهج أن أجد أثناء تصفحي للمدونة..الكثير ممن يشبهونني..أقصد أولئك الذين يعبرون عن أحاسيسي وهمومي بكلماتهم..أسعد لذلك كثيراً ..وأشعرأني لست الوحيدة..
    ربما لأننا جميعاً بشر !
  2. Blogger Bent Masreya posted at 7:19 PM  
    السترة من الستر
    أم من التستر
    لا يهم
    لا يجب أن تقلد القطيع
    هو ما يهم
    لا
    يجب أن تفعل ما يهم
    هو ما يهم
    حتى لو تشابه ذلك
    مع مايفعله القطيع
    أو لم يتشابه
    فهمتنى
    لا يهم
    أنا أفهم نفسى
    هو ما يهم

Post a Comment

« Home